‏هل الكفاءة في النسب شرط في صحة الزواج ؟ ‏⁦‪

الكفاءة اختلف العلماء فيها.
فذهب الأئمة الثلاثة الى وجوب الكفاءة و انها الكفاءة في النسب و الكفاءة في كل شيء . وذكروا حديث الحايك وأنه ليس كفأ.
و هذا الحديث قال الامام احمد انه لم يثبت، و إنه فقط العرف و العمل ،
أما الامام مالك فانه لا يعتبر هذه الأشياء . ويرى ان الكفاءة الدين و الحال فقط .
ولهذا يقول خليل :
والكفاءة الدين و الحال لها و للولي تركها. فالمولى و غير الشريف
و الأقل جاها كفؤ ، و في العبد تأويلان .

و أنا ارى أنه في هذا الزمان و بخاصة في البيئات الغربية علينا أن نأخذ بمذهب مالك ، لأنه يوافق روح الشريعة و هو أن الناس سواسية كأسنان المشط ، وأنه لافضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى .
وهناك حالات في التاريخ تشهد لذلك كحديث جليبيب و حديث بلال رضي الله عنهما .

وفي الحديث ( ان الله أذهب عنكم عبية الجاهلية و فخرها بالآباء ، الناس لآدم و آدم من تراب )و هذا من آخر خطب رسول الله صلى الله عليه و سلم في حجة الوداع.

فأرجو من الاخوة المسلمين ان لا يفرقو بين رجل و امرأته بسبب أن هذا من القبيلة الفلانية و هذا من القبيلة الفلانية . هذه مسألة عظيمة جدا .

هذه الفتوى تم تفريغها من حلقة :
الزواج في الغرب بين المقاصد و الأحكام

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *