العلامة عبدالله بن بيه في الحلقة1من حديث العرب:علينا أن نعد أرضية للسلام يكون بها عدل وإنصاف وعقل

خاص – أبوظبي

قال الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة ، إن الإسلام يشكل حافزا للتعاون، واختلاف الديانات والأعراق والمذاهب لا يمثل عقبة أمام تشكيل تحالف للقيم النبيلة.

وأضاف في برنامج حديث العرب عبر فضائية سكاي نيوز عربية ، الأحداث التي حصلت في العالم مؤخرا تدفعنا للتفكير في ضرورة وجود تعاون مع مختلف الديانات والمذاهب.

وتابع، الأزمات التي نعيشها اليوم لا يمكن حلها إلا عن طريق التعاون والتضامن، مشيرًا إلى أن هناك نبرة عداوة واضحة في بعض مجتمعات الغرب، لكن بالمقابل هناك عقلاء يسعون لإيجاد وسيلة لتخفيف هذه النبرة.

كما قال معالي الشيخ عبدالله بن بيه ، إنه يجب تفعيل القيم والمشتركات الدينية والإنسانية لمواجهة الحروب والدمار.

وأضاف، كل دعوة للسلام سيكون لها صدى وهذه الفترة التي نشهدها لا يمكن أن تستمر.

وتابع علينا أن نعد أرضية للسلام يكون بها عدل وإنصاف وعقل، فالعالم اليوم بحاجة للسلام.

وحذر العلامة عبدالله بن بيه من خطورة إطلاق التعميم في الأحكام قائلا، إنه يجب أن لا نعمم المواقف السياسية التي يتبناها البعض، فأنا غير مسئول عن أخطاء يقوم بها من يشاركني الديانة كما أن الآخر غير مسؤول عن الأخطاء التي يقوم بها شخص من ديانته.

وأضاف ، نحن نريد أن يطمئن الناس أن وجودهم غير مهدد بوجود جالية مسلمة أو أن وجود غير المسلمين يهدد وجود المسلمين.

وتابع، نحتاج لمراجعة علاقة الحياة بالدين والدين بالحياة، و التدين يجب أن لا يكون عدوانيا ولا أن يكون قائما على الإقصاء.

و يعتبر الدكتور عبدالله بن بيه  أن : “واجب الوقت هو تقديم فلسفة دينية للحياة والسلام.. تشكل حلولا للواقع الجديد.. تستفاد من رحم الدين.. من ممارسات تاريخية.. ومن نصوص الدين.. ومقاصده..” باعتبار الدين عنصرا لا يمكن استبعاده، بل ينبغي مراجعة علاقته بالحياة، والمراجعة -حسب تصريحه- لا ترادف التنازل عن الحق، ولكنها تنزيل له في واقع جديد. ليستدرك معاليه : “الدين ليس كل المشكلة، بل جزء منها، ويمكن إيجاد الحلول من الدين نفسه”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *