رئيس مجلس الفتوى الموريتاني يحاضر عن كتاب مشاهد من المقاصد للعلامة عبدالله بن بيه

الأخبار (نواكشوط)

نظم المركز الموريتاني للبحوث والدراسات الإنسانية مساء الأحد بنواكشوط، ندوة لنقاش كتاب “مشاهد من المقاصد” للعلامة عبد الله بن بيه.

 

وقد حاضر في الندوة رئيس مجلس الفتوى والمظالم العلامة محمد المختار ولد امباله، فيما أدار الجلسة الباحث ددو ولد عبد الله.

 

وقد تحدث في بداية الندوة رئيس المركز محمد ولد سيد أحمد فال (بوياتي) عن مدرسة العلامة بين بيه، مبينا أنها تعد أهم المدارس الرائدة التي باتت تطرح أسئلة النهضة في الفكر الإسلامي الحديث.

 

 

ونبه إلى أن بن بيه قارب في مختلف أعماله مسالة التجديد والترشيد في الفكر الإسلامي انطلقا من الأصول الثابت للدين وبناء على روح الإنسانية التي لا تحيد عن الوسطية والاعتدال فهما وتفسيرا وتأصيلا وممارسة.

 

وأشار إلى أن مركزه مستمر في متابعة “المشروع التجديدي” للعلامة بن بيه، إضافة إلى العمل على إطلاق قراءات في مشاريع فكرية مغاربية وعربية أخرى.

 

بدوره قدم العلامة محمد المختار ولد امباله، عرضا تناوله في بدايتها شخصية العلامة الشيخ عبد الله بن بيه، لافتا إلى أنه يعد عالما بمناهج السلف قادرا على تنزيلها على الوقائع، بالإضافة لكونه سياسي واع لإشكالات، داعية سلام، وصوفي نقي وإمام في اللغة العربية قادر على توظيفها.

 

ثم تناول في محور آخر من محاضرته مقومات فكر العلامة بين بيه، لافتا إلى أنها ترتكز على جودة الفهم ومعرفة العصر وساعده في ذلك إتقان اللغتين العربية والفرنسية، بالإضافة للقدرة على استخلاص النتائج وحسن القراءة للنصوص وتنوع المعارف والقدرة عل معالجة الواقع.

 

وبخصوص كتاب “مشاهد من المقاصد” قال إن حجمه غير كبير لكن فائدته كبيرة، مضيفا أن المؤلف طرق في الكتاب الكثير من الأبواب وتحدث فيه عن أصناف المقاصد وبين وفصل وشرح.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *