رئيس ألمانيا يبحث مع العلامة عبدالله بن بيه سبل تعزيز السلم و التفاهم بين الحضارات

حث الرئيس الألماني فرانك والتر شتاينماير، الثلاثاء، مع الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي رئيس منتدى تعزيز السلم، سبل تعزيز السلم بين الأديان في العالم.

وجرى اللقاء في قصر المؤتمرات بمدينة لنداو الألمانية، وذلك بمناسبة المؤتمر العالمي لمؤسسة “الأديان من أجل السلام”.

وانطلقت النسخة العاشرة من مؤتمر “الأديان من أجل السلام”، اليوم، تحت شعار “رعاية مستقبلنا”، حيث تستمر فعالياته حتى يوم الجمعة المقبل.

عبّر الرئيس الألماني عن ترحيبه بـ”بن بيه”، لافتاً إلى أن حضوره لهذا المؤتمر يعد نجاحا له.

وبحث رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي مع شتاينماير سبل نشر الأخوة الإنسانية ومستقبل الإسلام في أوروبا، ومجمل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وكان الشيخ عبدالله بن بيه أحد رؤساء منظمة “الأديان من أجل السلام”، التي تشرف على هذا المؤتمر، المنعقد بمشاركة أكثر من 100 دولة وما يناهز 1000 شخصية عالمية رفيعة المستوى من كبار الشخصيات الدينية وممثلين لحكومات دول العالم، والأمم المتحدة، وممثلين من المجتمع المدني، والنشطاء في مجال نشر التسامح الديني.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *